الرئيسية » القبور والشريعة (صفحه 5)

القبور والشريعة

أحاديث موضوعة في الزيارة يجب الحذر منها

وإليك أيها القارئ شيئاً من الأحاديث الموضوعة في هذا الباب لتعرفها وتحذر الاغترار بها . الأول : “من حج ولم يزرني فقد جفاني” . الثاني : “من زارني بعد مماتي فكأنما زارني في حياتي” . الثالث : “من زارني وزار أبي إبراهيم في عام واحد ضمنت له على الله الجنة” . الرابع : “من زار قبري وجبت له شفاعتي” . …

أكمل القراءة »

خطة: اتخاذ القبور مساجد

اتخاذ القبور مساجد   خلق الله تبارك وتعالي، الإنسان علي الفطرة، قال رسول الله صلي الله عليه وسلم، (كُلُّ مَوْلُودٍ يُولَدُ عَلَى الْفِطْرَةِ فَأَبَوَاهُ يُهَوِّدَانِهِ أَوْ يُنَصِّرَانِهِ) (1). مكث الخلق بين آدم ونوح، عليه السلام، عشرة قرون، لا يشركون بالله شيئا، لكن إبليس، لعنه الله، فقيه الشرك، أدرك أن الشرك يأتيهم بالتدرج، لا دفعة واحدة، فماذا صنع، لعنه الله، تدرج …

أكمل القراءة »

وضع الطيب على القبور

      وَضْع الطيب على القبور محرم ولا يجوز فِعلُه، لأنه وسيلة إلى الافتتان بالقبور والتلبيس على العامة، كما أنه لم يرد عن السلف  الصالح. قال العلامة محمد بن إبراهيم -رحمه الله- في فتوى له: “وأما كِسوة القبور ووضع الطيب عليها وجعل القروش عندها وتعليق الخِرَق على الشجر وتطييبها، فإن كان ذلك يُفعَل على سبيل التقرب من أَجل حصول …

أكمل القراءة »

وَضْع السُّتُر على القبور

وهذا مُحرَّم ولا يجوز فِعلُه، لمِا في الصحيحين من حديث عائشة رضي الله عنها، أنها قالت: “خَرَجَ النَّبِيُّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فِي غَزَاتِهِ، فَأَخَذْتُ نَمَطًا([1]) فَسَتَرْتُهُ عَلَى الْبَابِ، فَلَمَّا قَدِمَ فَرَأَى النَّمَطَ، عَرَفْتُ الْكَرَاهِيَةَ فِي وَجْهِهِ، فَجَذَبَهُ حَتَّى هَتَكَهُ أَوْ قَطَعَهُ، وَقَالَ: «إِنَّ اللهَ لَمْ يَأْمُرْنَا أَنْ نَكْسُوَ الْحِجَارَةَ وَالطِّينَ» قَالَتْ فَقَطَعْنَا مِنْهُ وِسَادَتَيْنِ وَحَشَوْتُهُمَا لِيفًا، فَلَمْ يَعِبْ ذَلِكَ …

أكمل القراءة »

موقف الإسلام من المقابر(1)

تعريف المقابر: المقابر: جمع قبر، وهو مدفن الإنسان، يقال: قَبَرَ الميتَ؛ إذا دَفَنَه، وأَقْبَرَهُ؛ إذا أمَرَ بدفنه، وكذا فسَّر أهلُ العلم قولَه تعالى: {ثُمَّ أَمَاتَهُ فَأَقْبَرَهُ} [عبس: 21] أي جعله مقبورًا، أي مدفونًا، ولم يَجْعَلْه مما يُلْقَى على وجه الأرض للطير والسِّباع(2). فالمقابر شرعًا هي مدافن الأموات، وهي دِيار الموتى ومنازلهم، وعليها تنزِل الرحمةُ على مُحْسِنِهم، فإكرام هذه المنازل واحترامها …

أكمل القراءة »

قراءة القرآن على القبور واستئجار القراء لذلك

ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يزور القبور، ويدعو للأموات بأدعية علمها أصحابه، وتعلموها منه، منها ما أخرجه مسلم فى صحيحه عن  عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ بُرَيْدَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: «كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُعَلِّمُهُمْ إِذَا خَرَجُوا إِلَى الْمَقَابِرِ، فَكَانَ قَائِلُهُمْ يَقُولُ: السَّلَامُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الدِّيَارِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُسْلِمِينَ، وَإِنَّا، إِنْ شَاءَ اللهُ لَلَاحِقُونَ، أَسْأَلُ اللهَ …

أكمل القراءة »

قبر النبي -صلى الله عليه وسلم-

دُفن النبي -صلى الله عليه وسلم- بَعد أن انتقل إلى الرفيق الأعلى في حُجرة بَيْتِه المتواضِع, وقد جُعِل رأسُه الشريفُ إلى المغرب، ورِجلاه إلى المشرق، ووجهُه الكريم إلى القِبلة, وكان بينه وبين جدار البيت القِبلي قَدْرُ شِبْر، وقِيل بمقدار سَوْطٍ, وبين الجدار الغربي قَدْرُ ذراعين. وبالقُرب منه -صلى الله عليه وسلم- دُفِن صاحبُه وصديقُه ورفيقُه في الغار خليفتُه أبو بكرٍ …

أكمل القراءة »

في آداب زيارة القبور(1):

1 – لا يجوز المشي بين القبور في النعال؛ لحديث بَشِير ابن الخَصَاصِيَّة أن رَسُول اللَّه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حانت منه نَظْرَةٌ، فَإِذَا رَجُلٌ يَمْشِي فِي الْقُبُورِ عَلَيْهِ نَعْلَانِ، فَقَالَ: «يَا صَاحِبَ السِّبْتِيَّتَيْنِ، وَيْحَكَ أَلْقِ سِبْتِيَّتَيْكَ» فَنَظَرَ الرَّجُلُ فَلَمَّا عَرَفَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَلَعَهُمَا فَرَمَى بِهِمَا([2]). قال الشيخ ابن عُثَيْمِينَ رحِمه الله: «والأفضل للإنسان أن يَخلع …

أكمل القراءة »