الرئيسية » القبور والشريعة » القبور الأثرية

القبور الأثرية

مقبرة الحجون – جنة المعلى – مقبرة قريش

تقع مقبرة المعلاة على سفح جبل الحجون في الجنوب الغربي الذي يمتد من ريع الحجون اليوم مشرقاً بشمال ويكون وجهه الشرقي في جبل أذاخر الذي يشرف على ثنية أذاخر التي تفضي إلى الخرمانية (5) ويشرف على المقبرة من الجهة الغربية جبل السليمانية (6) في طرفه الشرقي المشرف على ثنية كدا ((الحجون)) (7) حيث يهبط المرء فيها إلى المقبرة التي يشقها …

أكمل القراءة »

البقيع

هو المقبرة الرئيسية لأهل المدينة المنورة منذ عهد الرسول صلى الله عليه وسلم -. وكلمة البقيع يقصد بها الأرض  الرِّخوة الخالية من الحجارة . ويضم البقيع رفات الآلاف  المؤلفة من أهل المدينة ومن  توفى فيها من المجاورين والزائرين ، وفى مقدمة هؤلاء الصحابة الكرام رضوان الله عليهم الصحابة الكرام رضوان الله عليهم أجمعين ، حيث يروى أن عشرة آلاف صحابى …

أكمل القراءة »

أهم مقابر مكة المكرمة

1 ـ مقبرة المعلاة:  تقع مقبرة المعلاة على سفح جبل الحجون في الجنوب الغربي الذي يمتد من ريع الحجون اليوم مشرقاً بشمال ويكون وجهه الشرقي في جبل أذاخر الذي يشرف على ثنية أذاخر التي تفضي إلى الخرمانية (1) ويشرف على المقبرة من الجهة الغربية جبل السليمانية (2) في طرفه الشرقي المشرف على ثنية كدا ((الحجون)) (3) حيث يهبط المرء فيها …

أكمل القراءة »

مقبرة شهداء أحد

مقبرة شهداء أُحد أحد أهم معالم في المدينة المنورة، تقع شمال المسجد النبوي على بعد 5 كم، سميت بهذا الاسم لأنها تضم رفات سبعين من الصحابة الكريمين الذين استشهدوا في غزوة أحد ومنهم عم النبي حمزة بن عبد المطلب الملقب ب (أسد الله)وقد سمي بهذا الاسم لشجاعته، تقع المقبرة عند قاعدة جبل أحد حيث قام المسلمون بدفن شهداءهم السبعين بعد …

أكمل القراءة »

قبر النبي -صلى الله عليه وسلم-

دُفن النبي -صلى الله عليه وسلم- بَعد أن انتقل إلى الرفيق الأعلى في حُجرة بَيْتِه المتواضِع, وقد جُعِل رأسُه الشريفُ إلى المغرب، ورِجلاه إلى المشرق، ووجهُه الكريم إلى القِبلة, وكان بينه وبين جدار البيت القِبلي قَدْرُ شِبْر، وقِيل بمقدار سَوْطٍ, وبين الجدار الغربي قَدْرُ ذراعين. وبالقُرب منه -صلى الله عليه وسلم- دُفِن صاحبُه وصديقُه ورفيقُه في الغار خليفتُه أبو بكرٍ …

أكمل القراءة »

زيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم.

 اختلف أهل العلم في حكم زيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم على أقوال فمنهم من قال أنها مستحبة. ومنهم من قال أنها سنة مؤكدة، ومنهم من قال بوجوبها، والراجح أنها مستحبة. فإذا كانت زيارة القبور مستحبة، فقبر الرسول من باب أولى، ولكن بشرط ألا تُشدُّ إليه الرحال بل تُشد إلى مسجده صلى الله عليه وسلم ثم تكون عندئذ زيارة …

أكمل القراءة »

قبر النبي -صلى الله عليه وسلم-

دُفن النبي -صلى الله عليه وسلم- بَعد أن انتقل إلى الرفيق الأعلى في حُجرة بَيْتِه المتواضِع, وقد جُعِل رأسُه الشريفُ إلى المغرب، ورِجلاه إلى المشرق، ووجهُه الكريم إلى القِبلة, وكان بينه وبين جدار البيت القِبلي قَدْرُ شِبْر، وقِيل بمقدار سَوْطٍ, وبين الجدار الغربي قَدْرُ ذراعين. وبالقُرب منه -صلى الله عليه وسلم- دُفِن صاحبُه وصديقُه ورفيقُه في الغار خليفتُه أبو بكرٍ …

أكمل القراءة »

شبهات حول إدخال قبر النبي في المسجد النبوي

هناك عدة شبهات يُثِيرُها القبوريون حول مسألة إدخال قبر النبي –صلى الله عليه وسلم- المسجد النبوي الشريف، فاستدلوا بهذا الفعل على جواز بناء المساجد على القبور، أو إدخال القبر في المسجد، أو البناء عليها وتشييدها، والكتابة عليها، عِلمًا بأن هناك نصوصًا صريحة في النهي عن هذا الفعل، وأن هذا مِن فعل اليهود والنصارى الذين اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد، وبينت النصوص …

أكمل القراءة »