الرئيسية » الآثار والشريعة » الموقف الشرعي من الآثار (صفحه 2)

الموقف الشرعي من الآثار

زيارة المساجد السبعة وغيرها

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على مَن لا نبي بعده. وبعدُ: فقد اطلعت اللجنةُ الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من المستفتي/ عبدالله بن عبدالرحمن، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (4574)، وتاريخ 3 / 11 / 1415هـ، وقد سأل المستفتي سؤالاً هذا نصه: (لي أخ يقوم بتزوير الحجاج والمعتمرين إذا …

أكمل القراءة »

خطأُ أصحابِ المناسِكِ فِي ذِكْرِهِم للمَزارَاتِ المُبْتَدِعَةِ

وقَدْ ذَكر طائِفَةٌ مِن المُصَنِّفِينَ فِي المناسِكِ استحبابَ زِيارَةِ مَساجِدِ مكَّةَ وَمَا حوْلَها، وكُنْتُ قد كتَبْتُها في منسك كتبْتُه قبْلَ أنْ أحُجَّ، فِي أوَّلِ عمري لبعض الشُّيُوخِ، جمعتُه مِن كلام العلماء، ثم تبيَّن لَنا أنَّ هذَا كلَّه مِن الْبِدَعِ المُحْدَثَةِ الَّتي لَا أصْلَ لَها فِي الشَّرِيعَةِ، وأنَّ السَّابِقينَ الأوَّلِينَ، مِن المهاجرين والأنصار، لم يفعلوا شيئًا مِن ذَلك، وأنَّ أئمَّةَ العِلْمِ …

أكمل القراءة »

حُكم زيارة المَسَاجِدِ السبْعة وغيرِها مِن المزارات

السؤالُ: فضِيلَةَ الشَّيْخِ، ذكرْتُم أن المواضع الَّتي تُزار في المدينة خمسةٌ، لكن لم تَرِدْ إشارةٌ –مثلاً- للمسَاجِد السبْعَةِ، أو مسْجِد الغَمامَةِ، أو بعضِ هذه المزارات الَّتي يزُورُها بعضُ الحُجَّاج، فما حكمُ زيارتِها؟ الجواب: نحنُ ذكَرْنا أنه لا يُزار سِوى هذه الخمسةِ الَّتي هي: 1-            مسجدُ النبيِّ -صلى الله عليه وسلم-. 2-            وقبره، وقبر صاحبيه، وهذه القبور الثَّلاثة في مكانٍ واحد. …

أكمل القراءة »

الذهاب للمزارات والمساجد التي صلى بها الرسول صلى الله عليه وسلم (1)

أرى بعض الناس عند زيارة المدينة المنورة يأتون المساجد السبعة بالإضافة إلى المسجد النبوي ومسجد قباء، وفي الطائف يحرصون على أن يأتوا مسجد عداس وكذلك مساجد في مكة للصلاة فيها، فما حكم ذلك ؟ الحمد لله: قصد المسجد النبوي بالسفر عملٌ مشروع دلَّ عليه قول النبي صلى الله عليه وسلم: «لَا تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلَّا إِلَى ثَلَاثَةِ مَسَاجِدَ: مَسْجِدِي هَذَا، وَمَسْجِدِ …

أكمل القراءة »

نقل ماء زمزم

أما ‏عن نقل ماء زمزم، فقد اتفق الفقهاء على أنه يجوز التزود مِن ماء زمزم ونقله‏;‏ لأنه يستخلف‏,‏ فهو كالثمرة‏,‏ وليس بشيء يزول فلا يعود. ‏وذهب الحنفية والمالكية والشافعية إلى أنه يُستحب التزود مِن ماء زمزم، وحَمْلُه إلى البلاد، فإنه شفاءٌ لمن استشفى‏,‏ وقد روى الترمذي عن أم المؤمنين عائشة -رضي الله تعالى عنها- أَنَّهَا كَانَتْ تَحْمِلُ مِنْ مَاءِ زَمْزَمَ …

أكمل القراءة »

حكم التبرك بآثار النبي صلى الله عليه وسلم

بسم الله الرحمن الرحيم يبين الشيخ علوي بن عبد القادر السفاف(1) مسألة الخلط فيما بين مسألتي التبرك والتعبد، وعدم التفريق بين آثار النبي صلى الله عليه وسلم التي هي جزء منه كنُخامته وبين الأماكن التي صلى فيها أو جلس فيها فيقول: «ولذا أرى لزامًا بيان سرِّ الخلط الذي وقع بسببه الشيخ ومن سبقه، ذلكم هو عدم التفريق بين التبرك والتعبد، …

أكمل القراءة »

التبرُّك بآثار النبي صلى الله عليه وآله وسلم بين المشروع والممنوع

بسم الله الرحمن الرحيم كتبه: عايض بن سعد الدوسري(1): قبل أن أبدأ في التعليق التفصيلي على ما كتبه أخي الكريم (زهير)، أَودّ أولًا أن أُسجِّل شكري وتقديري لأخي الفاضل (زهير) على ما تضمنه مقالُه من أمورٍ صحيحةٍ، وما فاض منه من محبَّة لرسولنا الكريم صلى الله عليه وآله وسلم، ولا شكَّ أن محبة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم فرضٌ لازمٌ، …

أكمل القراءة »