الرئيسية » الآثار والشريعة » المساجد » ما يُباح في المساجد

ما يُباح في المساجد

1-    عَقْدُ النِّكاحِ في المسجد: فعن عائشة رضي الله عنها، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «أَعْلِنُوا هَذَا النِّكَاحَ، وَاجْعَلُوهُ فِي المَسَاجِدِ، وَاضْرِبُوا عَلَيْهِ بِالدُّفُوفِ»(1).

2-    الاعتكاف: فعن ابن عمر رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كَانَ يَعْتَكِفُ الْعَشْرَ الْأَوَاخِرَ مِنْ رَمَضَانَ. قَالَ نَافِعٌ –الراوي عن ابن عمر-: وَقَدْ أَرَانِي عَبْدُ اللهِ رضي الله عنه الْمَكَانَ الَّذِي كَانَ يَعْتَكِفُ فِيهِ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم مِنَ الْمَسْجِدِ(2).

3-    الصلاة على الجنازة في المسجد: فعن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: «مَا صَلَّى رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى سُهَيْلِ ابْنِ الْبَيْضَاءِ إِلَّا فِي الْمَسْجِدِ»(3).

4-    البَيْعَة: فعندما بُويع أبو بكر الصديق رضي الله عنه للخلافة كان ذلك من على منبر المسجد، يقول أنس رضي الله عنه: سمِعتُ عمرَ يقولُ لأبي بكرٍ يومئذٍ –أي يوم بُويع له-: اصْعَدِ المِنْبَر. فلم يَزَلْ به حتى صَعِدَ المِنْبَرَ فبَايَعَهُ الناسُ عامَّةً(4).


(1) أخرجه الترمذي (3/ 290، رقم 1089)، وابن ماجه (1/ 611، رقم 1895)، واللفظ للترمذي.

(2) أخرجه البخاري (3/47، رقم 2025)، و مسلم (2/ 830، رقم 1171).

(3) أخرجه مسلم (2/ 668، رقم 973).

(4) أخرجه البخاري (9/ 81، رقم 7219).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.